الضيافة والفخامة، نحن بحاجة إلى إعادة التفكير!


Reading Time: 
4 دقائق
Brief: 

• عندما يصبح الضيوف أكثر تميزاً وأكثر تطلباً وينظرون لما هو أبعد من الخصومات، فالعروض الترويجية الذكية والجذابة والسعي لجلب رضا العملاء الحقيقي لايمكن تحقيقه إلا من خلال تقديم خدمات عالية الجودة.

• هناك حاجة إلى الابتكار والإبداع من جانب أصحاب الفنادق لتحويل التجربة العادية للضيف إلى تجربة ممتازة.

• إضافة القليل من الترف، وتقديم ذلك من خلال الموظفين المدربين تدريبا عاليا أمر ضروري لحسن وجودة الضيافة، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق إضافات تحسينية هنا وهناك واتباع نهج منضبط في تعيين الموظفين وتدريبهم.

الهدف الرئيسي في صناعة الضيافة هو نيل الرضا المطلق للضيوف وتوقعاتهم الشخصية لمفهوم ذلك الرضا، وطريقتنا في تحقيق ذلك! إذاً هل انحرفنا عن المسار، ونحاول تصحيح الوضع عن طريق منح الخصومات والعروض الترويجية الذكية والجذابة ونقوم بإضاعة المال المخصص للتسويق ؟ حان الوقت لإعادة النظر في ما يجعل من تجربة الضيف تجربة لا تنسى، حيث أصبح الضيوف أكثر تميزاً، وأكثر خبرة، وأكثر وعيا ولم يعودوا يتأثرون بما ندعي من قيم ، وبالتالي أصبحوا أكثر تطلبا؟

الأمر يتطلب استثمارا من أصحاب الفنادق في الإبتكار  وأن يدخلوا عالم التميز.

على الأذكياء من أصحاب الفنادق تقديم وإيصال الخدمات للضيوف بطرق إبداعية، وبطرق ملهمة وخاصة ذات توقيع متميز وعلى درجة عالية من الإحترافية، ودغدغة حواس "المدعوين" ، من وقت وصول الضيوف إلى الوقت الذي نقول لهم فيه وداعا.

علينا القيام بخطوة متقدمة أبعد من المتوقع، لقد تمت المحاولة، والآن تبدو تلك الأمور عادية والتي تتألف من مجموعة من وسائل الراحة "الترف" مثل رداء التنشيف للحمام والصابون المصنوع يدويا والفرش المصنوعة من النسيج الطبيعي ومكبرات الصوت الخاصة أو التلفزيون والمذياع أو الساعة، أو 60 قناة تلفزيونية بمختلف اللغات العالمية، أو جرائد مجانية من جميع أنحاء العالم، كل ذلك أصبح في الواقع أمر شائع جدا في االأماكن الفاخرة ،

نحن بحاجة إلى وضع معايير للتميز التجريبي!

بعض الأفكار أدناه:

• تطوير عطر ذو توقيع خاص بك في ممتلكاتك  الخاصة وللغرف والأجنحة.

• توفير الكتان الهش لضيوفك ، والرذاذ والبلسم العطري .

• قيام كبير الخدم بتقديم لائحة العطور الخاصة بالرجال والنساء.

• تقديم شاي مستوحى خاص، وماء فوار لخدمة الشاي بعد الظهر.

• وضع مجموعة مختارة من الكوكتيلات لجميع الأذواق في خدمة الـ 24 ساعة للطعام يقوم بتوفيرها متخصص في مزج المشروبات في غرفة الضيف وبحسب الطلب.

• خادم مساعد على "النوم" مسلح بشكل جيد للتعامل مع أي حالة من حالات التوتر والقلق والإجهاد التي تسببها طرق الحياة الحديثة، مثل قائمة من الكوكتيلات العلاجية، الماء الفوار وجوز الهند والوجبات الخفيفة اللذيذة - أو توفير قائمة من الوسائد المختلفة: وسادة مملوءة بالماء، وسادة مصممة من قبل ناسا من الرغوة السويدية ذات الذاكرة، وسادة جسم القدم ، وحمام المنتجات العطرية، علاجات مهدئة مثل الحليب الدافئ والكعك والشاي المهدئ، وقناع النوم، وزيت اللافندر الكتان الخ ... .....

• العلاج في غرفة السبا (مدلك / مدلكة الفندق متاح حسب الطلب) وقائمة مضادة للأكسدة.

• عرض المتسوق الشخصي وخدمة الكونسيرج حسب الطلب.

• تنظيم أفضل الخدمات الخاصة المقدمة من كبير الطهاة.

• والقائمة تطول ..........

لتقديم الخدمة الممتازة، الأماكن الفاخرة تحتاج إلى فريق عظيم، حيث كل فرد من الإدارة أو موظفي الخدمة الأماميين/ الخلفيين يتمتع بالذكاء العاطفي. هذا يعني بديهية الشعور بالناس والتعاطف، والصدق ......... وبالطبع الشخصية المضيافة، الوجه الذي يراه الضيوف في هذا المكان، "المايسترو" يتمتع بأكثر من الوجه المبهج، المطلوب هو الحفاوة، والعطف، والنكتة والدراية العملية، و صاحب فندق يتمتع بنزعة عالمية وبالأصالة، على حد سواء، هذه هي المكونات الأساسية لتقديم وصفة تحمل لحظات أكثر جمال لمفهوم  الضيافة بخصوص "المدعوين"!

موظفونا هم مصدر قوتنا! نحن بحاجة أيضا إلى إعادة التفكير في كيف يمكننا تحسين أساليب التوظيف والتدريب "درب الإثنين، المتدرب و المدرب"! وتجنب الوقوع في خطأ توظيفي مكلف. كمسؤول عن التوظيف عليك تعلم كيفية القراءة ما بين السطور لتحديد الكفاءة الحقيقية من الكاذبة. تحديد الكفاءات البشرية أمر ضروري  يتطلبه عالم الضيافة الحساس للغاية: الكاريزما، والجودة، والخلق والسلوك والحساسية والحماس والعاطفة.

سنحتاج أيضا إلى مستوى معين من الخبرات والمعارف والمهارات الوظيفية، ولكن ما نحتاجه قبل كل ذلك هو الخيال الذي يعتبر أكثر أهمية من المعرفة، الذي يجعلنا نبرز من بين الجميع هو القيم والخصائص التي تحدد كيف نعمل وكيف نفكر وكيف نساهم. على مالكي ومشغلي الفنادق الإستثمار، وتوفير "الأموال" اللازمة لنا، على ما هو مفقود من الناس المبدعين!

في الختام يمكننا القول: "عندما يعمل الحب والمهارات معا، علينا أن نتوقع أن تكون النتيجة تحفة نادرة"

الخدمة الإستثنائية هي صنع الفرق وخلق السحر!

0
Second Category: 

التعليقات