خطوة في طريق تطبيق الخدمات اللوجيستية الخضراء (الصديقة للبيئة)


بواسطة: 
Reading Time: 
6 دقائق
Brief: 
  • سلاسل التوريد المعيبة تكلف الشركات المليارات كل عام من العائدات المفقودة وتخلق تأثير سلبي كبير على البيئة.
  • يمكن أن تقوم المستودعات بلعب دوراً مهماً في التخفيف من الآثار البيئية للأنشطة اللوجستية من خلال المبادرات الخضراء - الصديقة للبيئة.
  • المراكز اللوجستية كونها جزءا لا يتجزأ من الصناعة التحويلية، وبالتالي فإن مفهوم التخزين الأخضر سيشكل معياراً تشغيلياً، وينبغي أن يجذب الاستثمارات من كلٍ من الشركات متعددة الجنسيات والشركات الصغيرة والمتوسطة.
  • تسعى الشركات المتعددة الجنسيات لتحقيق أهداف جريئة للحد من انبعاثات الكربون من كل من البنية التحتية المتحركة والبنية التحتية الثابتة في كامل سلسلة التوريد، ومن المحتمل أن تكون تلك الشركات اللاعب الرئيسي للاستثمار في هذا القطاع.

يعتبر أي نظام خدمات لوجستية جيد من "أصول الملكية" لأي منظمة ولا يمكن تقليده بسهولة. الخدمات اللوجستية لها دور محوري في جعل كامل سلسلة التوريد تجربة تتميز بالسلاسة. وقد بدأت العديد من المنظمات بالنظر إلى الأعمال اللوجستية على أنها سلاح تنافسي فعال. على الرغم من أن رياح التغيير تجتاح الأعمال المرتبطة بسلسلة التوريد أصبحت الصناعة أكثر تعقيدا مع تزايد العولمة وأضحت تتبوأ مركز الصدارة في النقاش.

التحدي الذي يواجه الصناعة

سلاسل التوريد المعيبة تكلف الشركات المليارات كل عام من العائدات المفقودة. عند هذه النقطة هناك حاجة للتحسين والتشغيل الآلي وتخفيف المخاطر والابتكار. ووفقا للتقارير، حوالي 75 في المائة من البصمة الكربونية للشركات تأتي من وسائل النقل والخدمات اللوجستية وحدها. في مثل هكذا سيناريو، يمكن أن تقوم المستودعات والمخازن بلعب دوراً مهماً في التخفيف من الآثار البيئية للأنشطة اللوجستية من خلال المبادرات الخضراء - الصديقة للبيئة.

إن الطلب على ضرورة وجود بنية تحتية ذات نوعية وجودة عالية للأنظمة اللوجستية في القطاعات المختلفة بسبب النمو في الاقتصادات الناشئة، يجعل من مستقبل قطاع التخزين مستقبلاً مشرقاً على ما يبدو. القوة الدافعة وراء التحرك باتجاه تبني الحركة الخضراء (صديقة للبيئة) هو الارتفاع المستمر في تكاليف الوقود. وعلاوة على ذلك، فإن الطلب المتزايد من الشركات العالمية لتبني سلاسل توريد خضراء، والحاجة إلى خفض التكاليف الخارجية والإسراف في المخلفات الصناعية التي تترك آثار الكربون في البيئة من العوامل الرئيسية الأخرى الدافعة لحث الشركات لتبني الطريق الأخضر.

المستثمرون المحتملون

المراكز اللوجستية كونها جزءا لا يتجزأ من الصناعة التحويلية، وبالتالي فإن مفهوم التخزين الأخضر سيشكل معياراً تشغيلياً، حيث أن هذا المفهوم سيكون ضمن التأهيل المطلوب للانخراط في العمل مع الشركات متعددة الجنسيات والشركات الصغيرة والمتوسطة. الشركات المتعددة الجنسيات بشكل عام ستكون اللاعب الرئيسي للإستثمار في هذا القطاع حيث تسعى الشركات المتعددة الجنسيات لتحقيق أهداف جريئة للحد من انبعاثات الكربون من كل من البنية التحتية المتحركة والبنية التحتية الثابتة في كامل سلسلة التوريد. يتطلب هذا الوضع من الشركات الإعتماد على التدابير الخضراء. هذا يساعد أيضا في تحقيق فوائد طويلة الأمد لهذه الشركات.

من أين نبدأ؟

لتسهيل عملية سلسلة التوريد الخضراء، لا بد من مراجعة شاملة للعمليات المرتبطة بسلسلة التوريد وتقدير القيمة المفترضة لتبني وتنفيذ الحل المتقدم لتخطيط سلسلة الإمداد والخدمات اللوجستية. نطاق هذا الجهد يشمل جميع عمليات سلسلة التوريد عبر المجالات الوظيفية التالية:

• إعطاء الأولوية للتحسينات الممكنة في قدرات الأعمال

• تحديد الحلول التقنية اللازمة لدعم هذه التحسينات

• تنفيذ سلسلة من البرامج وتحديث البنية التحتية

• الإستغلال الأمثل للموارد،

• تبني التكنولوجيا في عمليات  التخزين المختلفة ،

• التشغيل الآلي للطلبيات بالنسبة للنقد، والاستعانة بمصادر خارجية

• تكامل أنظمة عمليات التخزين والنقل والتوزيع من خلال شبكة فعالة.

• التخلص من النفايات والتدوير

خلق القيمة المفترضة

تقوم المبادرة البيئية ببناء القيمة المفترضة للشركة اللوجستية وتميزها عن المنافسين كما أنها تعكس التزامها بالمعايير البيئية. تشمل فوائد القيام بتبني اللوجستية الخضراء و المبادرات البيئية على:

1. بناء العلامة التجارية للشركة لكونها شركة صديقة للبيئة تحمل وتطبق المسؤولية الاجتماعية للشركات.

2. إدارة التكلفة من توفير الطاقة عن طريق خفض استهلاك الوقود وانبعاثات CO2 يؤدي إلى كفاءة واستدامة البنية التحتية لسلسلة التوريد، مما يخلق فرصة لكسب المصداقية في تطبيق السياسات الهادفة لتقليل انبعاثات الكربون.

3. تعظيم صحة ورفاه الإنسان على مؤشر رفاهية الإنسان مما يؤدي إلى الزيادة في إنتاجية الموظفين.

الالتزام بالمواد المستخدمة المادية والتشغيل الآلي

تنفيذ سلسلة التوريد الخضراء يمثل تحديا لأن تلك السلسلة تنطوي على كل من التشغيل الآلي والالتزام باستخدام المواد من أجل تخفيض نسب انبعاث الكربون. التشغيل الآلي للخدمات اللوجستية جعلت تقريبا من عملية التخزين عملية لا ورقية واستخدام تكنولوجيا المعلومات سرع من عملية السعي باتجاه مخازن  أكثر اخضرارا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام مواد البناء التي تمتلك القوة الجيدة والمتانة يبرهن على أن ذلك الأمر ذو أهمية قصوى مثل مواد البناء الجاهزة لأنها تقلل من انبعاثات CO2. أنه يلعب دورا مهما حيث استدامة مباني المخازن وتلبية حاجات التحزين أمر متوقع على مدى فترات طويلة من الزمن، وبالتالي فإن مواد البناء المستخدمة يجب أن تكون متوافقة مع المعايير المستدامة لتحمل الإستخدام طويل الأجل وتحمل عوامل الإستهلاك (تصدع وتهالك وخلافه) وخفض تكلفة استبدال هياكل المستودعات إلى حد كبير. على سبيل المثال، سقوف الهياكل يجب أن تكون قادرة على استيعاب و تسهيل استخدام الطاقة الشمسية الكهروضوئية، فاستخدام مفاهيم الكوة (سقف يسمح بالإضاءة الطبيعية) سيدفع باتجاه الانخفاض في تكاليف الوقود البديلة على أساس سنوى، وستعمل ألواح الصلب المعزول على ضمان انخفاض الاستهلاك من خلال الشبكة، وفي النهاية تلعب دورا حاسما في التكنولوجيا الخضراء.

سبع خطوات لتنفيذ المفهوم "الأخضر"

1. بناء خارطة طريق تقوم على المسؤولية الاجتماعية للشركات

2. قبول العملاء والإستشعار الجيد من الناحية التجارية

3. البحث عن الميزة التنافسية للعملاء و عن البيع بطريقة مبتكرة  

4. تقييم المبادرات الخضراء من حيث التكلفة، والجدول الزمني وحالة قطاع الأعمال

5. قياس وتحديد العلامات الفارقة

6. اعتماد الممارسات الخضراء المناسبة الصديقة للبيئة

7. تصميم البناء الموفر للطاقة والعمليات في المستودعات

التميز التشغيلي

اليوم، تواجه الصناعة التحويلية الاقتصاد المضطرب، والمنافسة الشديدة وارتفاع تكاليف الطاقة / المواد. وأصبحت عملية تحسين الكفاءة التشغيلية أمراً حتمياً ليس فقط لأغراض هامشية، ولكن أيضا لتحقيق النجاح على المدى الطويل. خفض التكاليف والجودة وتحسين الإنتاجية أصبحت الآن من الأمور الأساسية لاكتساب الميزة التنافسية. التميز التشغيلي هو السعي لإدارة الأعمال بطريقة تتميز بالسعي المستمر لتحسين نوعية السلع والخدمات، وتقليل التكلفة، وتعزيز السرعة والمرونة لتحقيق التفوق التنافسي. الإستخدام الأمثل للمفهوم الأخضر في سلسلة التوريد يمكن أن يحسن ربحية الشركة بشكل كبير ويدعمها في تحقيق التميز التشغيلي.

6
Second Category: 

التعليقات